الخميس، 27 فبراير 2020

ما تحتاج إليه الشركات الناشئة هو خطة تسويقية


ما هي الخطوات التي ينطوي عليها إنشاء خطة تسويقية فعالة للغاية لأعمال بدء التشغيل؟
عند بدء تشغيل الشركة ، سيقع 90٪ من نجاحك على عاتق التسويق الخاص بك ؛ فإن عدد المستخدمين الذين يمكنك جذبهم ، والمبلغ الذي يمكنك تحصيله مقابل منتجك ، والأموال التي يمكنك جمعها كلها من نتائج التسويق ، و لعمل خطة تسويقية ناجحة عليك أن تضمنها النقاط الخمسة التالية :

1) أبحاث السوق :

البحث في السوق وجمع البيانات  ستمكّنك من معرفة من هم أفضل العملاء لديك و بالتالي  تحديد تسويقك بشكل أفضل .

 بحث السوق يجب أن يشتمل على :
 * جمع المعلومات حول عملائك المتوقعين  :
-المعلومات الديموغرافية مثل العمر والجنس والدين والحالة الإجتماعية ومستوى التعليم وحجم الأسرة والخلفية العرقية والثقافية ومستويات الدخل ، إلخ.
-اهتمامات العملاء وعاداتهم ورغباتهم واحتياجاتهم و ألوانهم المفضلة ، أين يتسوقون ، أن يجلسون ، وكيف ترتبط هذه العوامل بالطلب على منتجاتك أو خدمات شركتك .
أي أنه كلما عرفت عن عميلك أكثر كلما كان ذلك أفضل .
* معرفة حجم الطلب : يجب عليك معرفة الطلب المقدر على منتجك أو خدمتك بالإضافة إلى معدل نمو هذا الطلب ، لبناء الثقة داخل المؤسسة المالية لشركتك بأن عملك لديه إمكانات نمو.
* إجراء تحليل تنافسي شامل : من هم منافسيك؟ كم يشترون و كم يبيعون ؟ ما هي خدمة العملاء الخاصة بهم ؟ ما الذي يميزهم ؟ ما هي نقاط ضعفهم ؟ ما هو الفراغ الذي تستطيع أن تملئه ؟ هل تستطيع تقديم منتج فريد أو متميز ؟ تقديم سعر أقل أم تقديم خدمة أفضل ؟؟

2) تحديد قنوات التسويق الخاصة بك : 
تحديد الطريقة التي ستسوق فيها لشركتك سواءً :

- بالطرق التقليدية للإعلان كالإعلانات المطبوعة في الشوارع أو المنشورات الموزعة أو الإعلانات التلفزيونية أو واجهات متاجر البيع بالتجزئة أو الفعاليات الإحتفالية .
- بالطرق الإلكترونية عبر الإنترنت بإستخدام وسائل التواصل الإجتماعي مثلاً أو البريد الإلكتروني .
ولكن في كلتا الحالتين  من المهم  أن تبحث عن فكرة أو طريقة  مختلفة بعض الشيء .
فقط تأكد من أن لديك مزيجًا تسويقيًا جيدًا ، واترك مجالًا للتجربة والخطأ والاختبار ، وامنح نفسك وقتًا كافيًا لهذه القنوات للوصول إلى الكتلة الحرجة.

3) الميزانية :


التسويق يتطلب ميزانية أمر لا شك فيه ، وإن كانت صغيرة ، فإعلانات جوجل أو فيسبوك تتطلب دفع النقود ... ولا يمكنك أبدًا إيقاف التسويق. عندما تتوقف عن التسويق ، فإنك تتوقف عن العمل. شركة أبل أو شركة نايك لا تزالان تنفقان مليارات الدولارات على التسويق و الإعلانات !!

4) الفريق :
من سينشئ كل هذا التسويق ، ويستجيب إلى العملاء المتوقعين والمتابعة؟


قد تكون عبقريا مبيعات وتحب بيع وإنشاء قطع الإعلان. رغم ذلك ، بغض النظر عن مدى جودتك ، فهناك العديد من القنوات والعوامل التي يجب إتقانها في هذا المجال من العمل وحده. من الصعب أن تكون سيدًا حقيقيًا على رأس كل هذه الاتجاهات وأفضل الممارسات ، وأن تدير العمل وتجمع الأموال جيدًا. من الأفضل أن تقضي وقتك في مهام أخرى ذات مستوى أعلى. حتى في البداية ، سيكون من الأفضل إنفاق وقتك الإهتمام  بالعملاء المتوقعين بدلاً من المواد التسويقية.
تعرف على من تحتاجه ، وتأكد من أنك توظفهم وأن تجعلهم ينشئون احتياجاتك قبل أشهر. ليس في اللحظة الأخيرة. وإلا ، فستدفع أكثر وستسرع في الحصول على ضمانات ليست جيدة أو فعالة قدر الإمكان.

5) التنسيق :
يجب أن يكون لديك حملة تسويقية مستقلة تقوم بالتشاور مع الفريق بانتظام ويعمل فريقك عليها. سيتم أيضًا دمج جميع الأساسيات الأساسية في الملخص التنفيذي كل هذا سوف يتطور مع مرور الوقت. تحتاج إلى الحصول على الأموال وكسب مستخدمين جدد.

أخيراً لا تنسى أن التسويق هو دماء حياة كل شركة ناشئة. حتى إذا كان لديك منتج مادي تقني للغاية ، فأنت تقوم بتطويره ليناسب السوق  ، فكل هذه العوامل المذكورة أعلاه مهمة للتأثير على خطة لعبة تسويقية تعمل على تحقيق الأهداف الرئيسية للشركة الناشئة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق